الاثنين، 21 مارس، 2011

بيان وساطة سلام دارفور

الدوحة-20 مارس 2011-أدلى سعادة السيد أحمد بن عبد الله آل محمود وزير الدولة للشؤون الخارجية وسعادة السيد جبريل باسولي الوسيط المشترك للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة بشأن دارفور بالبيان التالي:
قدمت الوساطة للأطراف يوم 22 فبراير 2011 مشروع نصوص مجمعة بناء على مخرجات سلسلة من المفاوضات، والمحادثات، والمشاورات بما في ذلك مع الأطراف المعنية، وممثلي المجتمع المدني الموسع والشركاء الدوليين.
لقد عملت الأطراف: حكومة السودان، وحركة التحرير والعدالة، وحركة العدل والمساواة، بكل جد على دراسة مشاريع تلك النصوص، والآن، قدمت الأطراف ملاحظاتها للوساطة على الفصول جميعها أو البعض منها.
إن الوساطة ترحب بهذا التقدم الملموس الذي أحرزته الأطراف الثلاثة إزاء تحقيق اتفاق سلام شامل في دارفور. كما تثني الوساطة على التزام الأطراف وتحثها على مواصلة العمل نحو اعتماد كل النصوص التي قدمت لها لتمكين الوساطة من استكمال مسودة الاتفاق وتقديمها للأطراف للتوقيع عليها.
وفي الوقت الراهن، سوف تمضي الوساطة نحو تنظيم مؤتمر في الدوحة في يوم 18 أبريل 2011 م لجميع أصحاب المصلحة في دارفور، باعتباره عملا ضروريا ومهما في هذه المرحلة الختامية، وذلك لتكوين ملكية ذات قاعدة عريضة للمخرجات بغية الوصول إلى اتفاق سلام نهائي وشامل للنزاع في دارفور.
وسيوفر المؤتمر أيضا فرصة للوساطة لحشد دعم المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق النهائي.

ليست هناك تعليقات: