الخميس، 10 ديسمبر، 2009


السودان: "خلاص" حركة شبابية تدعوللتحول الديمقراطي
الشرق 30 نوفمبر 2009

الدوحة : فيصل حضرة الخرطوم : وكالات : أطلق شباب سودانيون حركة للتغييرعلى نسق حركة "كفاية"المصرية،وتدعوإلى التحول الديمقراطي وبناء تحالف عريض من أجل التغيير عبر صناديق الاقتراع وهزيمة المؤتمر الوطني الذي ظل مهيمنا على السلطة منذ 30 يونيو1989، وأطلق على الحركة اسم "خلاص"،وانتظمت الحملة خلال موقع "فيسبوك" إضافة إلى المواقع الإلكترونية السودانية،ويلبس الشباب "تي شيرت" عليه عبارة خلاص باللغتين إلى جانب خارطة السودان.ويتبنى الشباب مبادرة "مرشح واحد لوطن واحد" وتنشط الحركة التي يقول أعضاؤها أنها تتنامى في الداخل وخارج السودان وتسعى لاستقطاب غير المنتمين باعتبارهم كتلة كبيرة. من جهة أخرى،تلقت فتاة سودانية في السادسة عشرة خمسين جلدة لارتدائها ثوبا "غير محتشم"، بحسب ما أفاد السبت محامي عائلتها الذي يعارض هذا التطبيق المتشدد للشريعة الإسلامية. وكان شرطي أوقف سيلفا كاشف، وهي فتاة سودانية مسيحية، في حي شعبي جنوب الخرطوم لارتدائها ثوبا يصل طوله إلى الركبة، وفقا لما قاله المحامي والناشط الحقوقي أزهر الحاج.وأوضح الحاج أن "القاضي حكم عليها بخمسين جلدة ونفذ الحكم فورا بعد النطق به، وانتهى كل شيء في ساعة" في 21 نوفمبر.تضاف هذا القضية إلى القضية المماثلة الشهيرة التي تعرضت لها الصحافية لبنى الحسين و12 امرأة أخرى في يوليوالماضي بسبب ارتداء البنطلون، وهوما يستوجب عقوبة الجلد أربعين جلدة وفقا لأحكام القانون السوداني.وتقضي المادة 152 من قانون العقوبات السوداني بأن "كل من ياتي في مكان عام فعلا أوسلوكا فاضحا أومخلا بالآداب العامة أويتزين بزي فاضح أومخل بالآداب العامة يسبب مضايقة للشعور العام يعاقب بالجلد بما لا يتجاوز 40 جلدة أوبالغرامة أوبالعقوبتين معا"ولا تحدد هذه المادة الزي المقصود، ما يفتح الباب أمام اعتقالات ومحاكمات عشوائية وهوما تبدي منظمات حقوقية أسفها حياله.

ليست هناك تعليقات: