الجمعة، 22 أبريل، 2011

مهرجان الجزيرة السينمائي .. السودان كان حاضرا



كان السودان حاضرا في مهرجان الجزيرة الدولي للأفلام التسجيلية،21 - 24 ابريل 2011 الذي انطلقت دورته السابعة في الدوحة تحت شعار "حوار". وضمن افلام "افق جديد" تقدم المخرجة عليا سر الختم فلم "ورشة عمل" مدته 26 دقيقة وانتجه معهد جوته ويوثق اتجارب شباب خلال ورشة عمل للافلام الوثا ئقية في الخرطوم لتشجيع الشباب.اما فلم "ستنا" فهو من اخراج جيهان الطاهر ومدته 16 دقيقة واخراج معهد جوته ويروي قصة فنانة سودانية 83 عاما عاشت حياة غير تقليدية بخلاف جيلها ،تحكي عن مسار حياتها. ام فلم ا"السودان : تاريخ الارض المدمرة" فيتتبع تاريخ السودان المضطرب في وقت يستعد فيه سكان الجنوب للتوصيت على الاستفتاء الذي يؤدئ الى فصل الجنوب عن الشمال ، ومخرج جامي دوران يتمتع بخبرة طويلة في مجال انتاج الافلام وعرضت افلامه ومسلسلاته في كافة انحا العالم وفاز بجوائز تقديرية عدة والفلم انتجته قناة الجزيرة الانجليزية.
وخلال افتتاح المهرجان الخميس 21 ابريل طغت اجواء الثورات العربية،وخاصة ذكرى شهيد الجزيرة المصور حسن الجابر الذي لم تبارح سيرته وصورته افئدة وعقول الحضور، والذي قضى نحبه في ليبيا بينما كا يؤدي واجبه المهني. وعرضت لقطات مصورة عن الشهيد وتسلم ابنه عبد الله درع الجزيرة ، كما تم تكريم صحفيي الجزيرة لطفي المسعودي وعمار الحمدان وأحمد فال ولد الدين الذين اطلق سراحهم بعد كانا رهن الاعتقال في ليبيا.وتم عرض " القاهرة وسط المدينة" وهو فيلم قصير مدته 30 دقيقة من إخراج الإيطاليةكارلوينا بوبولاني ،وتم تصويره قبل عام من ثورة 25 يناير المصرية، ويسلط الضوء على الدور الذي لعبته مواقع التواصل الاجتماعي في التمهيد للثورة وكأنه يرصد المستقبل،ويعكس الفيلم صراع المدونين المصريين مع أجهزة الأمن والمضايقات التي تعرضوا لها بفعل كشفهم عن مظاهر الفساد والدكتاتورية في البلاد، ويشير في أحد مشاهده إلى أنه "من الواضح أن الإنترنت في مصر تعتبر أداة للتغيير" ويبدا بكلمات : يقترب رجال الامن ...في ايديهم العصي..يريديون اعتقالي... لكنني امشي ...لايوقفني الخوف.. امشي ..وانتص.
وتشارك في المهرجان 65 دولة عربية وأجنبية تم اختيارها من أصل 92 دولة تقدمت للمشاركةو بين المشاركين 15 دولة لأول مرة.وتمنح جائزة الجزيرة الذهبية، للفيلم الفائز في اثلاث فئات: الفيلم القصير (دون 29 دقيقة) والمتوسط (30-59 دقيقة) والطويل (أكثر من ساعة)، وجائزة لجنة التحكيم وتمنح للأفلام القصيرة والمتوسطة والطويلة.ولأول مرةتقدم ثلاث جوائز خاصة، برعاية شبكة الجزيرة لأفضل ثلاثة أفلام تتعلق بموضوع يتم اختياره سنويا، وقد اختير موضوع الصحافة الاستقصائية هذه السنة.كما ستمنح جائزة الحريات وحقوق الإنسان لأفضل ثلاثة أفلام تتعلق بقضايا الحرية وحقوق الإنسان برعاية من قسم الحريات وحقوق الإنسان في شبكة الجزيرة.وستمنح قناة الجزيرة للأطفال جائزة الطفل والأسرة لأفضل ثلاثة أفلام تتعلق بقضايا الطفل والأسرة.كما تقدم جائزة "أفلام واعدة" لأفضل ثلاثة أفلام من إنتاج طلاب الجامعات القطرية برعاية مؤسسة قطر. وهناك جائزتان لأفضل فيلمين من إنجاز الطلبة والناشئين في مسابقة "أفق جديد".وهنالك 35 فيلما ضمن مسابقتي "أفق جديد" و"أفلام واعدة" وسيتم تحكيمها ومشاهدتها من لجنة خاصة تتكون من ويصاحب المهرجان معرض الإنتاج واخر للكتب وتشهد الدورة السابعة ندوتين:"الصحافة الاستقصائية" وتتناول قضية ما يحمله المستقبل للصحافة الاستقصائية في زمن انتشار وسائل الإعلام الاجتماعية.و"حقوق الإنسان" وتتناول دور الفن السينمائي
الجدير بالذكر ان رئيس مجلس إدارة شبكة الجزيرة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني خاطب حفل الافتتاح الخميس 21 ابريل مستعرضا تطور المهرجان الذي أصبح له بعدا دوليا، و يأتي في وقت مناسب يشهد فيه العالم العربي تحولات كبيرة.واعتبر المهرجان فرصة للمخرجين والمنتجين والمبدعين -خاصة في مجال السينما الوثائقية والتسجيلية ضوء ما مرت به المنطقة في الأشهر الماضية لمعرفة ماهية ما حدث وتصويره وتوثيقه. وقال إن اختيار "حوار" شعارا للمهرجان جاء نتيجة لتراجع قيم التحاور وتبادل الأفكار وما ترتب عن ذلك من أزمات، معتبرا الأعمال السينمائية المعروضة تسهم في تعزيز قيم التسامح والتضامن والالتقاء.واستعرض مدير المهرجان عباس أرناؤوط صورة عن الأفلام المشاركة والتطور النوعي الذي شهدته فعاليات الدورة السابعة.
فاصلة:
ترجمة اسماء الافلام تحتاج لاستلهام المعاني، Broken Records ارقام قياسية وليس ارقام محطمة، وايضا The Caller فالافضل "المؤذن" وليس "المنادي إلى الصلاة"، وSurvivor الناجون افضل من الصامدون .

ليست هناك تعليقات: